أسباب الضعف الجنسي في شهر العسل

الثلاثاء, 18 مارس 2014

المراد بعنة ليلة الزفاف أو عنة شهر العسل هى فشل إتمام العملية الجنسية بطريقة ناجحة فى الأيام الأولى للزواج ويرجع ذلك للآتى:

  • ترقب الأهل وإنتظارهم لهذا الحدث يزيد من توتر العروسين.
  • يتحمل الرجل العبء الأكبر إذ يهيئ له المجتمع أنه مقبل على تحدى ليثبت نفسه أمام نفسه وأهل زوجته وأصدقاءه والمجتمع. وبهذا الكم الهائل من التوتر تكون فرص الفشل عالية فالقلق يؤدى إلى إنقباض الأوعية الدموية والإنتصاب ما هو إلا تفتح بالأوعية الدموية ليملأ الدم العضو الذكرى.
  • ويشتكى الرجل أنه يكون العضو عنده منتصباً أثناء المداعبة ويفقده عند الإيلاج أو محاولة الإيلاج من شده خوفه أن يفشل وما أن يحدث ذلك حتى يصاب الرجل بخيبة أمل شديدة وقلق يجعله يفشل فى كل تجربة ثانية إذ أنه يقبل على الممارسة فى المرات المقبلة من أجل إختبار نفسه وليس من أجل الإستمتاع (الدافع الأساسى للممارسة)  ويكون مصيره فشل متكرر. ثم يأتى رد فعل الزوجة الذى غالباً ما يكون حادا ًغير فاهماً ما يحدث وقد ينعت الزوج فى هذه الحالة بأنه شاذ أو انه المسئول عما يحدث. وكثيراً قد ينتهى الأمر بالطلاق إذا لم يكن هناك فهم وسرعة لجوء للحل العلمى الطبى الذى لديه حل لتلك المشكلة بسهولة فى أغلب الأحوال.
  • وهناك أحوال أخرى تكون الزوجة مشاركة بدرجة عالية فى فشل العملية الجنسية نظراً لتوترها وفهمها لأشياء خاطئه كآلام الإيلاج وخوفها من نزيف فك غشاء البكارة وعدم تصورها لإدخال حجم العضو الذكرى داخلها ويرجع هذا بالدرجة الأولى  لضعف ثقافتها الجنسية وعدم تأهيلها من قبل الأسرة أو المدرسة لهذا اليوم. فتتعرض الزوجة لإنقباض لا إرادى لعضلات المهبل مما يجعل عملية الجماع مستحيلة وينتهى الأمر بتوتر الزوج وحدوث ضعف جنسى له وإزدياد خوف الزوجة مما يزيد من فرص حدوث آلام لها عند أى محاولة أخرى للجماع.