لقاح فيروس الورم الحليمي البشري

الجمعة, 18 أبريل 2014

ما الدور الذي يقوم به لقاح فيروس الورم الحليمي البشري؟

تنتشر سلالات عديدة من فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) من خلال الاتصال الجنسي، وهو ما يتسبب في حدوث معظم حالات سرطان عنق الرحم. قامت منظمة الدواء والغذاء الأمريكية (FDA) بالتصديق على استخدام اثنين من اللقاحات داخل الولايات المتحدة، جارداسيل وسيرفاريكس. يستطيع كلا اللقاحين منع الإصابة بمعظم حالات سرطان الرحم إذا تم حقنه للمرأة أو للفتاة قبل تعرضها للفيروس.

بالإضافة لذلك، يستطيع اللقاحين توفير الوقاية من معظم حالات سرطان المهبل والفرج لدى النساء، وبإمكان ال جارداسيل منع الثآليل التناسلية لدى الرجال والنساء.

من المقصود بلقاح فيروس الورم الحليمي البشري  ومتي يجب إعطائه؟

يُنصح بإعطائه للبنات والأولاد من سن 11 إلى 12 سنة، ويمكن إعطائه مبكرًا في سن 9 سنوات. ومن الهام إعطاء اللقاح للأولاد والبنات قبل حدوث اتصال جنسي وقبل التعرض للإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري. بمجرد حدوث العدوى، قد يفقد اللقاح فاعليته.

إذا لم يتم تطعيمهم كليًا في سن 11 إلى 12 سنة، فتنصح مراكز مكافحة الأمراض والوقاية (CDC) بإعطائه للبنات والنساء في سن 26 سنة وللأولاد والرجال في سن 21. بأي حال، بإمكان الرجل الحصول على اللقاح في سن 26 إذا أراد ذلك.

يتم حقن أيًا من اللقاحين في صورة ثلاث جرعات على مدار ستة شهور. يتم إعطاء الجرعة الثانية بعد شهر أو اثنين من حقن الجرعة الأولى، ويتم إعطاء الجرعة الثالثة بعد ستة شهور من الجرعة الأولى.

لا ينصح باستخدام لقاح سرطان عنق الرحم للحوامل أو للأشخاص المرضى اللذين يعانون من حالات متوسطة أو خطيرة. قم بإخبار طبيبك إذا كنت تعاني من أي حساسية شديدة، ويتضمن ذلك الحساسية من الخميرة أو اللاتكس.

لماذا نحتاج إلى ثلاث جرعات من لقاح فيروس الورم الحليمي البشري؟

إلى الآن، لم يتمكن الباحثون من معرفة مستوى الأجسام المضادة اللازم لضمان حماية كاملة من فيروس الورم الحليمي البشري. في التجارب الإكلينيكية الأولية، لاحظ الباحثون استمرار زيادة مستويات الأجسام المضادة بجسم المرأة مع كل مرة من مرات الحقن الثلاث. وبما أن مستوى الأجسام المضادة سينخفض حتميًا بعد التوقف عن حقن اللقاح، فمن البديهي، البدء بمستويات مرتفعة من الأجسام المضادة ومحاولة تحقيق حماية قصوى ضد فيروس الورم الحليمي البشري لأطول فترة ممكنة – سنوات أو حتى عقود.

ومع ذلك، ومع مرور الوقت قد يجد الباحثون أن الثلاث جرعات من اللقاح ليست ضرورية أو أن الأمر لا يحتاج حقنة تنشيطية في السنوات اللاحقة.

هل هناك فوائد من تعاطي لقاح فيروس الورم الحليمي البشري إذا كان لديك نشاط جنسي بالفعل؟

نعم. من خلال التجارب الإكلينيكية، ثبت فاعلية جارداسيل وسيرفاريكس لدى مجموعات من النساء النشيطات جنسيًا في سن 26 أو أصغر، والبعض منهن قد أصبن بالفعل بنوع أو أكثر من أنواع فيروس الورم الحليمي البشري؛ وعلى الرغم من ذلك يقوم كلًا من جارداسيل وسيرفاريكس فقط بحمايتك من سلالات معينة من الفيروس والتي لم تتعرضي للإصابة بها.

هل توجد أي مخاطر صحية أو أعراض جانبية تنتج من استخدام لقاح سرطان فيروس الورم الحليمي البشري ؟

بشكل عام، الأعراض الجانبية تكون خفيفة. وأكثر الأعراض الجانبية شيوعًا كنتيجة لاستخدام اللقاحين هي حدوث تقرحات في مكان الحقن (أعلى الذراع) أو صداع أو حمى خفيفة أو أعراض مشابهة لأعراض الأنفلونزا. قد يحدث دوار أو إغماء في بعض الأحيان بعد الحقن وخاصة في المراهقات. البقاء في وضع الجلوس لمدة 15 دقيقة بعد الحقن يقلل من حدوث الإغماء؛ بالإضافة لذلك، قد يتسبب سيرفاريكس في حدوث غثيان أو قيء أو إسهال أو ألم بالبطن.

الأعراض الجانبية الخطيرة- تتضمن حدوث حساسية حادة (حساسية مفرطة)، أو تأثير سلبي على الأعصاب مثل شلل وهن و تورم المخ - تم رصد هذه الحالات في عدد قليل من النساء وتقوم منظمة الغذاء والدواء الأمريكية بتقييم هذه التقارير بشكل مستمر. حتى الآن، تبين حدوث هذه الأعراض الجانبية بالصدفة بعد التطعيم بفترة ما، ولا يبدو أنها ظهرت مباشرة كنتيجة للقاح نفسه.

هل يجب على النساء اللواتي تم تطعيمهم بلقاح فيروس الورم الحليمي البشري القيام بمسحة عنق الرحم (فحص القزازة) ؟

نعم. لم يتم تصميم لقاح فيروس الورم الحليمي البشري كي يغني عن بمسحة عنق الرحم (فحص القزازة(. لا يزال الفحص الروتيني لسرطان عنق الرحم وفحوصات النسا العادية و مسحة عنق الرحم (فحص القزازة) جزءًا أساسيًا من الرعاية الصحية والوقائية للمرأة.

ما يجب عليكِ القيام به لحماية نفسك من سرطان عنق الرحم ؟

ينتشر فيروس الورم الحليمي البشري من خلال الاتصال الجنسي. لحماية نفسك من العدوى، قومي باستخدام واقي ذكري في كل ممارسة جنسية.

 بالإضافة لذلك، توقفي عن التدخين حيث يعمل التدخين على مضاعفة خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم.

لاكتشاف سرطان عنق الرحم في مراحل مبكرة، قومي بزيارة مختص الرعاية الصحية للقيام بفحص النسا وبفحوصات سرطان عنق الرحم أي بمسحة عنق الرحم (فحص القزازة). يجب أن تطلبي الحصول على رعاية طبية فور ملاحظة أي أعراض أو علامات تشير لسرطان عنق الرحم: نزيف مهبلي بعد الجماع أو نزيف بين الدورات الشهرية أو بعد انقطاع الطمث أو ألم بالحوض أو ألم أثناء الجماع.