كم من الوقت يجب تخصيصه للمُداعبات؟

س: كم من الوقت يجب تخصيصه للمُداعبات؟

ج: لسوء الحظ لا توجد قاعدة مُطلقة. فكلّ واحدٍ منّا لديه احتياجات وردّات فعل مختلفة عن الآخر، وذلك مُتعلّق أيضاً بالظروف التي تجري فيها الممارسة الجنسيّة. فقد يرغب البعض أحياناً في ممارسة المداعبات التمهيديّة من دون أيّ ولوج. ولكن هناك شيء واحد أكيد، هو أنّ غياب المداعبات التمهيديّة أو حتّى سوء فهم الوقت المحدّد لها سيؤدي إلى اضطراب العلاقة الزوجيّة. حَذَار! فالتمهيد يسمحُ بقضاء وقت من الشراكة المتواصلة والمتبادلة بين الزوجين. أصغِ إلى حاجات زوجتك لكي تُحافظ على التناغم الزوجي.