هل يعد الختان جزءًا من الدين؟

س: هل يعد الختان جزءًا من الدين؟

ج: على الرغم من اعتقاد الكثير من الأشخاص أن الختان مرتبط بالإسلام، إلا أن هذا غير صحيح. إن عملية ختان الإناث غير مدعومة بأي ديانة وقد قام الكثير من رجال الدين بانتقادها. هذه العادة تخطت الحاجز الديني. لقد عُرف عن المسلمين والمسيحيين واليهود قيامهم بإجراء هذه العملية لفتياتهم.

لا يوجد نص ديني يوجب أو حتى يشجع على قطع الأعضاء التناسلية للأنثى. في الحقيقة، تقوم الشريعة الإسلامية بحماية الأطفال وحماية حقوقهم، وبالنسبة للديانة المسيحية فلا يوجد بها أي خلفية دينية للختان. في الواقع، أثبتت الأبحاث أن العلاقة بين الدين والختان متعارضة في أحسن الأحوال.

وبالرغم من عدم وجود نصوص دينية تدعم الختان، فهناك بعض الناس لا يزالون مقتنعين بارتباط الختان بالدين ويدّعون أن التعاليم الدينية تدعم الختان.

في ستة من الدول التي يتم بها إجراء ختان الإناث- إثيوبيا وساحل العاج وكينيا والسنغال وبنين وغانا- فإن السكان المسلمين هم من يقومون بإجراء الـختان بصورة أكبر من المسيحيين، أما في نيجيريا وتنزانيا والنيجر فأغلب الحالات تتواجد بين المجموعات المسيحية.