التدخين والكحوليات والحشيش والقدرة الجنسية

الأربعاء, 18 أبريل 2018

هل صحيح أن التدخين يسبب الضعف الجنسي؟ هل تُزيد المخدرات من الفحولة الجنسية؟ ماذا عن الكحوليات والترامادول وتأثيرها على مدة الجماع؟

يقول الدكتور عمرو المليجي، استشاري الصحة الجنسية وعقم الرجال، أن من أهم أسباب الضعف الجنسي العضوي عند الشباب هو التدخين؛ 

  • يضر التدخين الدورة الدموية ويساعد على حدوث تصلب في الشرايين.
  • يقلل النيكوتين من الرغبة الجنسية.
  • رائحة المدخن عادة ما تكون منفرة لشريك حياته.

أما بالنسبة للمخدرات، يعتقد الرجال أن الحشيش يطيل فترة الجماع: "الحقيقة أن هذا أمر خادع"

المخدرات، والحشيش خاصة، تساعدنا على عدم الشعور بالوقت لكنها لا تزيد فترة الجماع. على العكس، تؤدي إلى ضعف الانتصاب، لأنها تمنع العضلات المبطنة للأوعية الدموية من الارتخاء.

بخلاف الخرافات الشائعة، الكحول له تأثير سلبي على قدرة الرجل الجنسية.

  • الكحوليات تقلل من نسبة هرمون الذكورة.
  • تؤدي هذه المشروبات إلى الضعف الجنسي وضعف الرغبة الجنسية.
  • 70% من مدمني الكحول يعانون من الضعف الجنسي. 

أما الترامادول، كنا نظن أنه يعالج سرعة القذف، لأنه بالفعل يطيل مدة العلاقة ولكنه من أكثر الأدوية المسببة للإدمان.

لهذا الجمعية العالمية للصحة الجنسية تمنع استخدامه في علاج سرعة القذف.

يُنشر هذا المحتوى في إطار الشراكة مع موقع الحب ثقافة https://lmarabic.com