علاج سرعة القذف

السبت, 27 يونيو 2015

يُنشر هذا المحتوى في إطار الشراكة مع موقع الحب ثقافة: https://lmarabic.com

من الطبيعي أن تستمر عملية الإيلاج 5 دقائق في المعدل قبل حدوث القذف. وإن حدث القذف في غضون دقيقة واحدة من الإيلاج يمكننا القول أن الشخص يعاني من سرعة القذف. في هذه الحالة قد يحتاج المريض الى استشارة طبية.

ذكر أن نسبة 30% من الرجال يعانون مع مشاكل سرعة القذف.

ولمعالجة هذه المشكلة، ينصح الطبيب بإجراء تدريبات خاصة عند الجماع، تسمح للرجل التوقف عن الإيلاج اثناء الإحساس بضرورة القذف لفترة بسيطة، ويكرر ذلك عدة مرات. هنالك أيضا امكانية استعمال الأدوية التي تساعد على تأخير القذف، وغالباً ما تصرف هذه الأدوية لأمراض الاكتئاب التي لا تؤدي الى الإدمان.

كما يوصي بعض الخبراء باستخدام الواقي الذكري لأنه يمكن أن يقلل من حساسية الاحتكاك وبالتالي يؤخر عملية القذف ببضع دقائق.

تابع الفيديو الذي يقدمه الدكتور حسين غانم استاذ الأمراض التناسلية بجامعة القاهرة.